abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
رسالة نفرتيتى لرئيس الوزراء
رسالة نفرتيتى لرئيس الوزراء
عدد : 04-2022
بقلم الخبير السياحى/ محمود كمال

اليوم يمر ألاف السنين على وجود محافظة المنيا التي تضرب بجذورها في عمق التاريخ وتشهد أثارها المنتشرة والمتنوعة عبر العصور على ذلك، تعال معي نستكشف بيوت ابدية تمتلئ بالمناظر اليومية التي لا مثيل لها في بر مصر. تونا الجبل وبنى حسن وتل العمارنة وجبل الطير والأشمونين والبقيع الثاني من أهم المناطق الاثرية ولكنها ليست الأهم سياحيا رغم تفوقها وتميزها الفريد الذى يجعلها من أهم المحافظات سياحيا، إذا لماذا لا نستغل هذه الأماكن الاثرية في جذب العديد من السياح الأجانب والمصريين وتقديم كافة الخدمات التي تجعل من السياحة متعة وذكرى جميلة في عقول وقلوب كل الناس ومن المؤكد أننا سوف نجنى ثمار ذلك أضعاف مضاعفة، أربعة مواقع أثرية غاية في الأهمية تحتاج لتطوير سياحي ملائم.


أولا: منطقة تونا الجبل

على أرض الواقع نجد منطقة تونا الجبل وبها مقابر منذ عصر البطالمة ومن أشهر ما فيها مقبرة بيتوزيرس وايزادورا والساقية الرومانية بعمق سبعون مترا تحت الأرض ومدينة تحت الأرض خصصت لدفن الطائر أيبس (أبو قردان) والقرد جحوتى واللذان يمثلان الاله تحوت إله المعرفة والكتابة لدى المصريين القدماء ولا تنسى استراحة عميد الادب العربي طه حسين وحيث تم الاستعانة بهذه الاستراحة في فيلم دعاء الكروان بطولة الفنان أحمد مظهر والفنانة فاتن حمامة رحمة الله عليهم.

الرمال الناعمة تغطى كثيرا من تلك المنطقة والتي تحتاج لإزالة دائمة طوال الوقت لحماية الاثار الموجودة فيها ولتسهيل حركة السائح فيها وكذلك تحتاج لعمل مظلة خشبية تحمى الزائر من حرارة الشمس المباشرة القوية وأخيرا يمكن تطوير استراحة طه حسين وخاصة حديقة المنزل والمنزل نفسه وافتتاحه للزيارة.

ثانيا وثالثا: منطقة بنى حسن ومنطقة تل العمارنة

توجد بها 39 مقبرة لحكام الأقاليم وكلها منحوتة في اعلى الجبل منذ أكثر من أربعة الاف عام وتضم مناظر غاية في الروعة منها 226 منظر يمثل الحركات المختلفة للعبة المصارعة الرومانية والتي اخذها الرومان وتمت تسمية المصارعة على اسمهم ولدينا بالدليل القاطع ما يؤكد حقنا في أننا أصحاب اللعبة الأصليين وكذلك بعض المناظر التي تمثل الحياة اليومية للمصريين والتي ستبهرك جدا .

ماذا تحتاج بنى حسن لتسهيل صعود السائح لأعلى قمة الجبل لمشاهدة أجمل المقابر على الإطلاق، تحتاج الى امر من امرين إما إنشاء مصعد لذوي الهمم وكبار السن وبطريقة ذكية وعمل ممشى ملائم للسائحين والامر الاخر هو انشاء تليفريك من أسفل الجبل الى أعلاه ويمكننا من خلال الهيئة الهندسية تنفيذ مثل تلك المشروعات بطريقة تناسب المنطقة الاثرية ويمكن تطبيق نفس الفكرة في تل العمارنة

ولا ننسى اثناء التطوير انشاء كافتيريات مناسبة بها دورات مياه نظيفة وحديثة وبها كل أدوات النظافة المعروفة

رابعا منطقة الأشمونين وبها بقايا معبد انشئه أمينوفيس الثالث والد اخناتون وتحتاج الى تطوير

ويمكننا مع التطوير انشاء خط نهري يربط بين أقرب نقاط للمزارات المختلفة لتسهيل حركة الناس والوصول الأسرع بعيد عن زحمة المرور بالشوارع وفى نفس الوقت متعة التنزه بالنيل ولكي تكتمل الخدمات يمكننا تخصيص اتوبيسات تنطلق كل ساعة من المحطات النهرية للاماكن الاثرية على نفس مستوى الاتوبيسات التي تم تحديثها في محافظة القاهرة بجودتها العالية والوانها المبهجة.

هذه بعض الأفكار البسيطة والتي تعد نواة لتغيير تستحقه محافظة المنيا ويستحقه كل زائري المدينة الهامة

المنيا محافظة جميلة وبها تنوع رائع وفيها أماكن مقدسة جدا سواء مصرية قديمة أو إسلامية أو مسيحية..

دعوة للدراسة والتنفيذ سوف تجعل من المنيا عروس الصعيد بحق، مصر تستطيع أن تفعل الكثير متى أرادت.. وسف يكون له بالغ الأثر في تشغيل العديد من الشباب وخلق فرص عمل لكثير من الشباب من الجنسين

تتمنى نفرتيتى أن يأتي العيد القومي لمحافظة المنيا في 18 من مارس 2023 وقد انجزنا تطوير تلك الأماكن وافتتاحها وإسعاد ملايين المصريين والأجانب بها ، وكذلك نحن أحفاد نفرتيتى واخناتون أول الموحدين.

نذكر مرة أخرى بأهم عناصر التطوير من مصاعد كهربائية أو تليفريك وكافيتريات ودورات مياه حديثة ومحطات نيلية للمراكب النهرية وأتوبيسات مجهزة وحديثة وتشجير وإزالة الرمال وإستغلال استراحة عميد الادب العربي طه حسين بعد أن يتم تطويرها.

رسالة من نفرتيتى فهل من مجيب؟